القاء القبض على عناصر داعش الارهابي
عوائل مفقودي سبايكر تصرخ في ساحة التحرير.
التقرير النهائي للتحقيق بمجزرة سبايكر يتضمن توصيات منصفة لذوي الضحايا
السيد السيستاني يدعو لاستيراد معدات حديثة لكشف المفخخات ويستذكر الموصل والجهاد "الكفائي" و"سبايكر"

دعت المرجعية الدينية في النجف المتمثلة بآية الله علي السيستاني اليوم الجمعة الحكومة الاتحادية إلى إستيراد اجهزة حديثة لكشف المتفجرات والسيارات المفخخة وتزويدها لجهاز الاستخبارات، فيما عدّت فتوى الجهاد "الكفائي" التي اطلقتها بعد سقوط مدينة الموصل بيدي تنظيم داعش الارهابي السبب فيما تشهده بعض المحافظات من استقرار أمني، انتقدت عدم التعاون مع ذوي ضحايا مجزرة طلبة القوة الجوية من قاعدة "سبايكر" العسكرية في مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

وقال ممثل المرجعية الدينية عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة التي تلاها في صحن الامام الحسين بمدينة كربلاء، وتابعتها شفق نيوز، إنه "في الايام الماضية اثمرت جهود الاجهزة الاستخباراتية عن اكتشاف عدد من السيارات المفخخة التي هيأتها عصابات داعش الارهابية لتفجيرها في بغداد عند حلول شهر رمضان المبارك تحت مسمى من مسمياتها وهي غزوة رمضان".

واضاف أنه "بهمة الاجهزة الاستخبارية والأمنية تم كشف تلك المفخخات، وهي تستحق كل الشكر والتقدير على مواصلته الليل مع النهار لمنع وقوع تلك التفجيرات"، مشيراً الى ان عدداً من الخبراء الامنيين قد اوضحوا مدى الحاجة الضرورية بتزويد الاجهزة الاستخباراتية لمعدات تقنية حديثة تسهّل عملية كشف السيارات المفخخة، وان اثمان تلك المعدات ليست بالكبيرة فبعض الصرفيات ومخصصات الضيفة التي لا حاجة لها في دوائر الدولة والوزارات كافية لسد مبالغ تلك المعدات".

وكانت السلطات الامنية العراقية قد اعلنت خلال اليومين الماضيين عن ضبط 10 سيارات مفخخة 8 منها في منطقة النخيب قرب مدينة كربلاء، واثنان منها في العاصمة بغداد.

وتطرق الكربلائي الى ذكرى مرور سنة على سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش الارهابي، وفتوى المرجعية الدينية بالجهاد "الكفائي"، قائلاً "تمر علينا ذكرى سقوط مدينة الموصل بيد داعش الارهابي ودعوة العراقيين الى التطوع لحمل السلاح ضد التنظيم عبر فتوى الجهاد الكفائي، وقد اثمرت تلك الفتوى بتحرير مناطقة عدة حيث ابلت القوات المسلحة العراقية والمتطوعن والعشائر بلاءً حسناً في ذلك وحققوا انتصارات مهة بصمودهم وتضحياتهم".

وتابع انه "من المؤكد ان ما ننعم به من أمن واستقرار في الكثير من المحافظات انما هو بتضحيات هؤلاء وما قام به عامة المواطنين من تقديم الدعم"، معبراً عن أمله ان تديم القوات الامنية "زخم تقدمها وانتصاراتها بالتهيؤ المناسب لتحرير المناطق كافة مع التأكيد مجددا لتوفير الفرصة الاكبر لمشاركة اهالي المناطق بتحرير مناطقهم".

وشدد الكربلائي على انه "مطلوب من الجهات ذات العلاقة ان تدرس الاداء السياسي والعسكري والامني والاقتصادي والاجتماعي في الفترة التي سبقت انتكاسات العام الماضي والاستماع لاهل الخبرة والدارية لتحديد الاسباب التي ادت الى تلك المأساة واصلاح ما يمكن اصلاحه تجنب عدم تكرارها".

وتمكن تنظيم داعش الارهابي من السيطرة على مدينة الموصل احدى اكبر المدن العراقية والعاصمة المحلية لمحافظة نينوى في العاشر من شهر حزيران الماضي بعد انسحاب قوات الجيش والشرطة منها من دون قتال، وقد قام التنظيم بفرض رؤيته المتشددة للدين الاسلامي على على سكان المدينة فقام بطرد المسيحيين وقتل وسبي اتباع الديانة الايزدية وتصفية من كان في القوات الامنية وغيرهم من مرشحي الانتخابات واغلب الصحفيين والاعلاميين.

وبشأن ذووي ضحايا مجزرة "سبايكر" قال ممثل المرجعية في كربلاء، إنه "مرت شهور طولية على مأساة قاعدة سبايكر ولا يزال الكثير من آباء وامهات وزوجات المغدورين يجهولون مصير ابنائهم علّ فيهم احياء ليبحثوا عنهم ام هم جميعهم اموات فاين هي جثث ليدفنوها والذي يزيد هؤلاء معاناة والماً هو ما يلموسنه في عدم اهتمام وجدية المسؤولين بالتعاون معهم".

ودعا "الجهات ذات العلاقة الى بذل المزيد من الاهتمام لكشف عن مصير ضحايا مجزرة سبايكر"، مطالباً الحكومة بصرف رواتب ذويهم كلاً وحسب محافظته بدلا من العاصمة بغداد، وان يتمّ استقبالهم من قبل المسؤولين لكما اردوا ذلك، قائلاً "نأمل أن نجد آذاناً صاغيةً لتلك المطالب".

وقتل تنظيم "داعش" الارهابي في حزيران / يونيو الماضي نحو 1700 مدني من طلبة قاعدة القوة الجوية في تكريت بعد اقتيادهم الى مجمع القصور الرئاسية وسط المدينة.

ووفق صور ومقاطع مصورة نشرها مؤيدون للمتشددين فان المتطرفين اطلقوا النار على الضحايا من مسافات قريبة ثم جرى دفنهم في مقابر جماعية بالعراء. وكانت تقارير منظمات دوليه بينها الامم المتحدة قد قالت ان الحادث يرقى لمصاف جرائم الحرب.

©2015 tikrit genocide | All rights reserved
RSS