القاء القبض على عناصر داعش الارهابي
عوائل مفقودي سبايكر تصرخ في ساحة التحرير.
التقرير النهائي للتحقيق بمجزرة سبايكر يتضمن توصيات منصفة لذوي الضحايا
عوائل مفقودي سبايكر تصرخ في ساحة التحرير.

~~اكثر من 16 شهرا مر على مجزرة سبايكر التي شهدت فقدان اكثر من 1700 عسكري ، لاتزال حناجر عوائل المفقودين تصرخ في ساحة التحرير  في بغداد وسط عجز حكومي  مطبق دون التوصل الى معرفة مصيرهم، في الوقت الذي كشف فيه احد ذوي ضحايا سبايكر عن وجود 300 عسكري بينهم طلبة سبايكر محتجزين في سجون سرية بأربيل ، فيما شكل مجلس النواب لجنة برلمانية للتحقيق والتحري بذلك .
أبو علي من أهالي الديوانية أخبر وكالة “الانباء العراقية” بالعثور على المفقودين في السجون  السرية في أربيل، من خلال مكالمة  هاتفية اجراها مع ابنه علي الذي هرب في تموز الماضي من قاعدة سبايكر الى كركوك، قائلا  ان “أبني علي اعتقل في قضاء الدوز من قبل البيشركة في أب الماضي”، مشيرا الى ان “علي موجود بسجن سري في أربيل منذ أكثر من عام حيث كنا نعتقد بان داعش  قتله أو وقع أسير بايديهم”.
ويوضح أبو علي ان “ولده الذي اتصل به من هاتف أحد حرس السجن أبلغه بإن حوالي أكثر من 300 عسكري مسجون معه بينهم طلبة وجنود قاعدة سبايكر وجميعهم اعتقلوا في أربيل وكركوك بعد ان تركوا وحداتهم في الموصل وتكريت”.
ويشير الى ان “علي إبلغني أيضا أن بعض المعتقلين مصاب اثر المعارك مع داعش، ولم يتلقى العلاج اللازم في السجن” ، كما قال ان “مسرور بارزاني نجل الرئيس مسعود بارزاني  كان يشرف على التحقيقات”.
ولفت الانتباه الى ان “مسرور أمر الحرس بممارسة القسوة معنا”، مردفا بالقول  ان “ابنه أبلغه بمعلومات تتحدث عن إتفاقية ستبرم بين الاقليم وداعش بخصوص تسليم المعتقلين لتنظيم داعش مقابل الافراج عن اسرى البيشمركة في الحويجة”.
 وتقول صحيفة هاولاتي  ان” داعش قام بنقل البيشمركة الاسرى لديه من الحويجة الى الموصل ورفض مشروع تبادل هؤلاء الاسرى مع جثث قتلاه او اسراه لدى قوات البيشمركة بحسب ما افاده الشيخ يعكوب شيخ عشيرة اللهيب الذي قام بمساعي الوساطة بين الطرفين لهذا الغرض” .
من جانبه، أعلن النائب عن ائتلاف دولة القانون، أحمد صلال، عن ” تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق بشأن احتجاز عسكريين عرب في سجون سرية في اقليم كردستان”.
وقال الصلال في مكالمة هاتفية مع “وكالة الانباء العراقية” انه “تم تشكيل لجنة بخصوص متابعة ملف المفقودين العسكريين في المحافظات التي وقعت تحت سيطرة تنظيم داعش الارهابي”، مشيراً الى ان “اللجنة التقت قبل ايام بمايقارب اكثر من 200 عائلة من ذوي المفقودين الذين افادوا بان أبنائهم معتقلين في سجون تخضع لسيطرة حرس الاقليم”.
وذكر انه” لغاية الان لم يصدر امر ديواني من رئاسة هيئة البرلمان يتيح للجنة المباشرة في اعمالها التحقيقية “، مبينا ان ” المعلومات التي ادلت بها العوائل لم تكون دقيقة رغم قيامهم باجراء اتصالات هاتفية مع ابنائهم في السجون، لكن للاسف لا تزال هناك حلقات مفقودة تمنعنا من الوصول الى ىالحقائق”.
ونوه الى  ان “اعضاء اللجنة سيتوزعون على السجون المشكوك بها بعد صدور الامر الديواني الذي سيتم بعد عطلة العيد”.
هذا وأعلن رئيس لجنة حقوق الانسان النائب ارشد الصالحي في الـ 29/7 / 2015 عن  ” تشكيل لجنة خاصة بالبحث والتحري عن بعض المفقودين من ضحايا جريمة سبايكر بناء على توجيه من هيئة رئاسة مجلس النواب ” .
وأوضح النائب الصالحي أن” اللجنة المشكلة التي تضم أعضاء في لجان حقوق الانسان والشهداء والقانونية أضافة الى نواب اخرين معنيين بالقضية، ستقوم بالتحري عن عدد من مفقودي جريمة سبايكر من خلال ورود معلومات تفيد بوجودهم داخل السجون العراقية” .
وبين النائب الصالحي أن ” اللجنة ستشرع بالتحري الميداني لجميع السجون  والمعتقلات التابعة لوزارة العدل والمؤسسات الاخرى  ” .
وكان مصدر كردي رفيع  المستوى، قد أكد قبل أيام وجود “سجون سرية” تدار من قبل الحزبين الرئيسين في اقليم كردستان بزعامة جلال طالباني ومسعود بارزاني منذ عام 2003 ” .
وذكر  المصدر ان ”  هناك  سجون سرية لدى الحزبين الرئيسين في الاقليم  لا تخضع لرقابة لجنة حقوق الانسان في برلمان اقليم كردستان”، مشيرا الى ان” الكثير من الاشخاص تم اعتقالهم من قبل الاجهزة الامنية بعد عام 2003 ولم يعرف مصيرهم لغاية الان” .
وأضاف  ان “المعلومات تشير الى وجود نحو 400 معتقل مغيب منذ عام 2003 وان اهالي هؤلاء المعتقلين قدموا شكاوى بهذا  الشأن وهم  و بأنتظار  الرد عليها من قبل الجهات المعنية في اقليم كردستان  ولاسيما  من  مقرات الاحزاب التابعة لطلباني وبارزاني”،  لافتا الى انه”تمت اثارة هذا الموضوع بعد ان قام السلفيون في اقليم كردستان بتوزيع كتب تدعو الى التشدد  والعنف وتناقل البعض انه تم اعتقال  عدد منهم من دون معرفة مصيرهم حتى الان”.
وشدد على ضرورة ان  “تعلم جهات المعنية في حكومة الاقليم والمنظمات الانسانية واللجنة الخاصة بحقوق الانسان في اقليم كردستان ماذا حدث لهؤلاء والاطلاع على  تفاصيل  أوضاعهم  وهل هناك احياء منهم ام لا طبقا للقوانين والاعراف الدولية”.
وكان تنظيم داعش الارهابي قد اقدم على اعدام اعداد كبيرة من طلبة القوة الجوية ابان سيطرته على محافظة الموصل واجزاء من صلاح الدين في العاشر من حزيران من العام الماضي.

©2015 tikrit genocide | All rights reserved
RSS