القاء القبض على عناصر داعش الارهابي
عوائل مفقودي سبايكر تصرخ في ساحة التحرير.
التقرير النهائي للتحقيق بمجزرة سبايكر يتضمن توصيات منصفة لذوي الضحايا
حزيران الاحزان وفقدان الشبان

~~في بداية حزيران، وقعت مجزرة كبيرة في ما يسمى بـ”قاعدة سبايكر العسكرية” في منطقة تكريت في العراق. مئات من طلبة كلية القوة الجوية في قاعدة سبايكر بتكريت تخطت أعدادهم الـ1700 قتلوا في ذلك المكان. وفي ظل تأكيد السلطات العراقية ضرورة الاقتصاص من الفاعلين، تنتشر بعض المعلومات عن “تهريب” منفذي العملية.
فهيئة المساءلة والعدالة العراقية أعلنت ان “رجال النظام السابق من البعثيين والعتاة منهم هم وراء جريمة قتل طلبة القاعدة الجوية المعروفة بسبايكر في محافظة صلاح الدين”. وذكر بيان للهيئة ان “الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة قامت مؤخراً بتدقيق أسماء 57 مجرماً ممن ثبت تورطهم”.
أن “هناك من سعى ويسعى لتهريب جزاري واقعة سبايكر بعد معرفة هوياتهم وصورهم إلى خارج تكريت ومن ثم إلى اليمن”، داعياً “سلطة الطيران المدني إلى منع هروبهم من المطارات الخاضعة لسلطتها؛ وضرورة مخاطبة الشرطة الدولية “الإنتربول” لاستقدام من استطاع الهروب منهم”.(بالنهاية أتقدم بالشكر الجزيل الى الفنانين الممثلين في مصر ونقابة الفنانين في مصر بزيارتها مكان الحادث بعد تحرير في ثلاثة أيام وكان في ذالك الوقت المعارك مستمرا في بين القوات الأمنية والحشد الشعبي ضد تنضم داعش الإرهابي

©2015 tikrit genocide | All rights reserved
RSS